خسائر بشرية جراء استهداف طائرات حربية معسكر لحركة أحرار الشام الإسلامية بريف إدلب وبعد مجزرة أمس طائرات حربية تجدد استهدافها لمدينة إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية عدة ضربات استهدفت خلالها المعسكر العام لحركة أحرار الشام الإسلامية بمنطقة الشيخ بحر بريف إدلب الشمالي، ما أدى لاستشهاد وإصابة عدة مقاتلين لم يعلم بعد فيما إذا كان من بينهم قادة، حيث يكتظ المعسكر بالمقاتلين والقادة من جنسيات سورية وغير سورية، فيما استهدف الطيران الحربي مناطق في أطراف بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، كما قضى شخص من قرية الترنبة بريف إدلب، جراء استهداف سيارة كان يستقلها بعبوة ناسفة على طريق أرمناز – كفرتخاريم بريف إدلب، بينما قصفت الطائرات الحربي ضرباتها على أماكن في السجن المركزي لمدينة إدلب، في حين نفذت طائرات حربية ما لا يقل عن 7 غارات استهدفت خلالها مناطق في مدينة إدلب، وكانت طائرات حربية روسية قد ارتكبت يوم أمس مجزرة بمدينة إدلب إثر استهدافها بأكثر من 10 ضربات منطقة المشفى الوطني بمدينة إدلب وحديقة الجلاء ومناطق دوار المتنبي ودوار البيطرة ودوار الكستنا وسط مدينة إدلب، وراح ضحيتها 23 بينهم 7 أطفال ومواطنات، حيث لا يزال عدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة.