خسائر بشرية في اقتتال بين فصائل بمدينة الضمير واشتباكات بين فصيلين بريف درعا‏

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في مدينة داريا بالغوطة الشرقية، بينما استشهد مقاتل من فصيل إسلامي خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في الطريق الواصل بين قريتي إفرة وير مقرن بوادي بردى، كذلك أصيب مواطن بطلق ناري في منطقة أراضي العباسة بخان الشيخ في الغوطة الغربية، في حين ارتفع إلى 6 بينهم قاضي وشقيقته ومقاتلون عدد الذين استشهدوا وقضوا خلال الاشتباكات التي دارت اليوم في مدينة الضمير، الواقعة شرق العاصمة دمشق، بين فصائل إسلامية ومقاتلة من طرف، ولواء تحرير الشام المقرب من تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر.

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد شخص جراء إصابته بطلق ناري في حي طريق السد بمدينة درعا، بينما تعرضت مناطق في بلدتي الكرك والشيخ مسكين بريف درعا، لقصف من قبل قوات النظام، وسط قصف من طائرات حربية يعتقد أنها روسية لمناطق في بلدة الشيخ مسكين، ولا معلومات عن إصابات، في حين أبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات تدور بين ألوية مقاتلة من طرف وجيش العشائر من طرف آخر، بريف درعا الشرقي، على خلفية اتهام الأخير للألوية المقاتلة باختطاف طفل من ذوي قائد جيش العشائر، وأسفرت الاشتباكات عن مصرع مقاتل على الأقل، فيما تستمر الاشتباكات بينهما، مترافقة مع دوي انفجار في بلدة صماد، يعتقد أنه ناجم عن تفجير منزل قيادي في جيش العشائر.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في الـ 17 من شهر كانون الثاني / يناير الجاري أن جيش اليرموك أصدر بيانا يوضح فيه ملابسات عملية فك احتجاز “رئيس مجلس محافظة درعا الحرة”، وقال البيان “بينما يقوم المجاهدون بأداء واجبهم تجاه تحرير بلدهم ويخوضون أعتى المعارك في الشيخ مسكين ضد عصابة الأسد والميليشيات الأيرانية والروسية ينتهز الفرصة خفافيش الظلام ليمارسوا أعمالهم الإجرامية والطعن في ظهور المجاهدين من غدر وخطف واغتيال وتشبيح وبعد المراقبة المستمرة والتحري الكبير من قبل الجهاز الأمني في جيش اليرموك وبالتنسيق مع خلية الأزمة المشكلة تحت مظلة دار العدل لإعادة الأمان إلى ربوع حوران وبمتابعة دقيقة واختراق أمني على أعلى مستوى في حركة المثنى الإسلامية تم الكشف عن عدة سجون سرية لدى قادة الحركة يخفون فيها المخطوفين من أبناء حوران وتم بفضل الله تحرير الدكتور يعقوب العمار رئيس مجلس محافظة درعا الحرة من احد السجون الموجودة داخل بلدة صيدا وهو بيت العميد سليمان قطاش والذي يقطنه المدعو ابو عمر صواعق احد قادة حركة المثنى بعملية نوعية “.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر صباح اليوم ما ورد إليه في نسخة من بيان أصدره جيش أحرار العشائر في محافظة درعا، وجاء فيه:: “”في عملية أمنية لجيش أحرار العشائر قام بها بالهجوم على مقرات حركة المثنى بريف درعا الشرقي تم من خلالها فك أسر العديد من العسكريين والمدنيين من المخطوفين لدى حركة المثنى، ونحن نعلنها على الملأ بأننا كما نحارب النظام سنحارب هؤلاء المجرمين، كما نشكر جميع الفصائل التي ساندتنا في هذه العملية وندعوها اليوم للوقوف وقفة رجال بوجه كل من يريد اللعب بدماء السوررين””

فيما ردت حركة المثنى الإسلامية إثر حادثة الهجوم على أحد مقراتها بريف درعا الشرقي عند منتصف ليل أمس من قبل “جيش أحرار العشائر مدعمة بفصائل مقاتلة”، ردت الحركة عبر بيان وردت إلى المرصد السوري نسخة منه وأبرز ما جاء فيه:: “” بعد أن قام مجهولون بخطف محافظ درعا يعقوب العمار والذي تربطه بحركة المثنى الإسلامية علاقة قوية تناقلت صفحات النت أن الخاطفين قد طلبوا مبلغا ماليا مقابل اطلاق سراحه ولم توفر الحركة جهدا في البحث عن الجناة، واليوم يتشدق البعض ويتهم الحركة بأنها قامت بخطف المحافظ والمفارقة أن الحركة بالأمس رفضت مبالغ مالية طائلة مقابل طائرة الاستطلاع، هذا وإننا في حركة المثنى الإسلامية نتهم الجهة التي تزعم أنها هي من أطلقت سراح المحافظ من مقرات الحركة اتهاما مباشرا بخطفه ومحاولة تشويه سمعة الحركة، حيث قام جيش العشائر مع عدد من الفصائل باقتحام أحد مقرات الحركة النائية وفي مسرحية هزلية أشاعوا أن عددا من معتقليهم كانوا متواجدين في هذا المقر ، هذا وإننا نشير الى النقاط الاتية :

أولاً : ليس للحركة أي مصلحة في خطف هؤلاء الأشخاص .

ثانياً : كيف للحركة أن تضع المخطوفين في هذا المقر النائي .

ثالثاً : كيف للحركة ان تضع المخطوفين دون حراسة .

وأخيراً إننا في حركة المثنى الإسلامية نتوعد هذه الفصائل التي تحاول تشويه سمعتها لصالح أجندات خارجية بالرد القاسي””.