خسائر بشرية في المعارك المستمرة بين تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة قرب الحدود مع الجولان المحتل

40

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في قرية العالية غربي بلدة جاسم، ومناطق أخرى في تل محص غربي بلدة نمر  لقصف من قبل قوات النظام دون أنباء عن إصابات، فيما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة اليادودة، في حين نفذت طائرات حربية عدة غارات على أماكن في بلدات سملين والغارية الغربية وجاسم بريف درعا، عقبه قصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة جاسم، أيضاً تعرضت أماكن في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي الغربي لقصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة دون أنباء عن إصابات، كما سقط عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض على مناطق في حي طريق السد بمدينة درعا، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، كذلك تستمر الاشتباكات العنيفة في بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي بين لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية من طرف آخر، وأسفرت الاشتباكات منذ صباح اليوم عن مصرع 5 عناصر من شهداء اليرموك واستشهاد قيادي عسكري محلي في حركة إسلامية ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.