خسائر بشرية في انفجار مفخخة ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لأنقرة شرقي حلب

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم الأحد، انفجار سيارة مفخخة قرب حاجز الراعي التابع للفصائل الموالية للحكومة التركية عند مدخل مدينة الباب بريف حلب الشرقي، الأمر الذي أدى لسقوط خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد هجوماً نفذه مسلحون مجهولون قبيل فجر الأربعاء 6 نيسان، استهدف حاجزاً يتبع للجبهة الشامية الموالية لتركيا، وذلك على طريق سجو الواصل بين اعزاز ومعبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، بريف حلب الشمالي، حيث جرى تبادل إطلاق نار بين عناصر الحاجز والمسلحين المهاجمين، الأمر الذي أدى لمقتل 7 على الأقل من الجبهة الشامية بينهم قيادي في الفصيل، عقب ذلك استنفرت الجبهة الشامية قواتها واستقدمت تعزيزات إلى المنطقة وسط عمليات تمشيط بحثاً عن المسلحين.
يذكر أن هذا الهجوم هو الأعنف من نوعه في تلك المنطقة منذ مطلع العام 2022.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد