خسائر بشرية في قذائف استهدفت بلدتي كفريا والفوعة

 

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: سمع بعد منتصف ليل الثلاثاء – الاربعاء دوي انفجار عنيف في اطراف بلدة سراقب، ولم ترد معلومات عن سبب الانفجار وطبيعته حتى اللحظة،  بينما قصفت الفصائل الاسلامية مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصرتين من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية، ما أدى لاستشهاد مواطن وسقوط عدد من الجرحى، في حين قصف الطيران المروحي بعد منتصف ليل امس، مناطق في محيط مطار ابو الظهور العسكري والمحاصر من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية، منذ اكثر من عامين، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في مدينة معرة النعمان، والاطراف الجنوبية لبلدة كفرسجنة في ريف ادلب، ولم ترد معلومات عن اصابات.