خسارة قوات النظام لبلدة خناصر وقطع الطريق الاستراتيجي يرفع أسعار المواد الغذائية في مناطق سيطرتها بمدينة حلب

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة ان أسعار المواد الغذائية ومستلزمات الأطفال والمواد الأساسية، ارتفع بشكل مفاجئ في مناطق سيطرة قوات النظام بمدينة حلب، وذلك بعد سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على بلدة خناصر الاستراتيجية وعدة تلال محيطة بها، وقطعها لطريق الامداد الاسترتيجي الوحيد الواصل بين مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة حلب، ومناطق سيطرته في وسط وغرب سوريا، وتشهد بلدة خناصر ومحيطها منذ فجر أمس الأول اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من طرف، ومقاتلي لواء مبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، تمكن فيها الأخير من السيطرة على البلدة، وترافقت الاشتباكات مع غارات مكثفة للطائرات الحربية الروسية وقصف مكثف على المنطقة من قبل قوات النظام، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 35 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بالإضافة لمقتل 16 عنصراً من اللواء المبايع للتنظيم خلال هجومه على البلدة، ومقتل 20 آخرين منه خلال الـ 24 ساعة الفائتة نتيجة للضربات الجوية الروسية المكثفة على البلدة.