خطة لحل “الأزمة السورية”.. يقدمها نتنياهو إلى “بوتين وترامب”

21

كشفت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” أمس الثلاثاء، عن خطة لحل الأزمة في سوريا، قدمها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لكل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي رفيع، لم تكشف عن اسمه، قوله إن نتنياهو عرض خطة على ترامب خلال زيارته إلى واشنطن منذ أيام، حسب موقع “روسيا اليوم”.

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن نتنياهو اقترح على الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، دونالد ترامب، “خطة لحل النزاع السوري”.

وتابع المسؤول أن رئيس الحكومة الإسرائيلية سبق وأن أطلع بوتين على خطته، قائلاً إن الزعيم الروسي أبدى اهتمامه بها.

وأشار المسؤول إلى أن الخطة تقضي بانسحاب القوات الإيرانية من سوريا، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ونوّه إلى إمكانية أن تتبع إسرائيل وروسيا والولايات المتحدة، منهجاً ثلاثياً لحل الأزمة في سوريا.

وجاء ذلك، بعدما وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين الماضي إعلانا يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية التي احتلتها عام 1967 وضمتها عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وأكّدت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الثلاثاء، على أنها لن تسمح للنظام السوري ولا الإيراني بـ”فرض سيطرتهما” على مرتفعات الجولان السوري المحتل.

يُشار إلى أن حكومة النظام السوري، طلبت أمس الثلاثاء، عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، بعد قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل.

شن الجيش الإسرائيلي ليل الأحد الاثنين ضربات ضد “أهداف إيرانية” في سوريا، حسب ما أعلنه بيان له، قال فيه إنه استهدف “أهدافا تابعة لفيلق القدس الإيراني داخل سوريا”. وردت الدفاعات العسكرية الجوية السورية، إذ “اعترضت الصواريخ المعادية، ودمرت غالبيتها…”، وفق تصريح مصدر عسكري سوري نقلته عنه وكالة الأنباء الفرنسية.

وأدت الضربات إلى مقتل 11 شخصا على الأقل من المقاتلين، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.قال الجيش الإسرائيلي في بيان ليل الأحد الاثنين أنه شن ضربات ضد أهداف إيرانية داخل الأراضي السورية. وأشار إلى أنه ضرب “أهدافا تابعة لفيلق القدس الإيراني داخل سوريا”، محذرا في الوقت نفسه سوريا “من محاولة استهداف الأراضي أو القوات الإسرائيلية”.

وقال مصدر عسكري لوكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا” في دمشق: إن الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر الاثنين “لأهداف معادية”، وذلك بعد ساعات على غارات كانت إسرائيل قد شنتها يوم الأحد على المنطقة الجنوبية.

وأوضح المصدر العسكري السوري أنه “في تمام الساعة 1:10 من فجر اليوم الاثنين، قام العدو الإسرائيلي بضربة كثيفة أرضا وجوا، وعبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة”.

المصدر: سوشال