خطيب تونسي يحذر “كل من يؤيد الملاحدة والمرتدين” ببطلان صلاتهم وصيامهم وإسلامهم وعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” يصلون بالناس التراويح بمساجد الرقة

44

أبلغت مصادر متقاطعة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن خطيباً من الجنسية التونسية في تنظيم “الدولة الإسلامية”، قال للمصلين في خطبة الجمعة اليوم، أثناء الحديث عن “موالاة الكفار” بمسجد الشهداء في حي التوسعية بمدينة الرقة، أن كل من يؤيد “الملاحدة أو المرتدين” ولو حتى بقلبه ونيته فإن “صيامه وصلاته وحتى إسلامه غير مقبول”، وعرَّج الخطيب على الحديث عن هزائم تنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الشمالي للرقة، وأن على “المرجفين” ألا يفرحوا بتراجع التنظيم هناك، لأن “الدولة الإسلامية” عندما خسرت تكريت فتح الله عليها بالأنبار”.

على صعيد متصل نفت عدة مصادر أهلية للمرصد السوري لحقوق الإنسان صحة الشائعات التي يروجها البعض عن منع تنظيم “الدولة الإسلامية” لصلاة التراويح في المساجد بمناطق سيطرته، وأكدت المصادر للمرصد أن ليلة أمس شهدت إقامة 8 ركعات لصلاة التراويح في معظم مساجد مدينة الرقة، وأمَّ بالمصلين عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”.