خـ ـلايـ ـا الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم تستهل العام الجديد بأكثر من 14 عـ ـمـ ـلـ ـيـ ـة في مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” وتـ ـقـ ـتـ ـل وتـ ـصـ ـيـ ـب 25 شخص جلهم من العسكريين

تواصل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” عملياتها بمنحى تصاعدي في مناطق نفوذ الإدارة الذاتية لشمال وشمال شرق سورية، على الرغم من جميع الحملات الأمنية المضادة التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية بدعم من قوات التحالف الدولي، حيث أحصى نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان 14 عملية قامت بها خلايا التنظيم منذ مطلع العام 2023، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 12 قتيل، هم 1 مدني، و10 من قوات سوريا الديمقراطية ومن قوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية، وشخص مجهول الهوية.
وتوزعت العمليات على النحو الآتي:
– 7 عمليات في الرقة أسفرت عن 3 قتلى عسكريين
– 5 عمليات في دير الزور أسفرت عن قتيل مدني، وآخر مجهول الهوية، وعسكري
– 2 عملية في حلب أسفرت عن مقتل 6 عسكريين بينهم قادة.
كما تسببت العمليات آنفة الذكر بإصابة أكثر من 13 شخص بجراح متفاوتة.

وجاءت التفاصيل الكاملة لتلك العمليات على النحو الآتي:
– 1 كانون الثاني، أصيب عنصران من قوات سوريا الديمقراطية، نتيجة تفجير عبوة ناسفة زرعها أفراد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، بسيارة عسكرية، على الطريق الواصل بين مدينة الرقة وبلدة عين عيسى شمالي الرقة.

– 2 كانون الثاني، عثر أهالي على جثة مجهولة الهوية لرجل في العقد الرابع من العمر، وعليها آثار طلق ناري في منطقة الرأس، يعتقد أن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدمته، في قرية أبو النيتل شمالي دير الزور، حيث تم نقل الجثة إلى المشفى قبل أن يتم دفنها بمقبرة مدينة الصور.

– 2 كانون الثاني، أصيب عنصران من قوات الأمن الداخلي “الأسايش” بجروح متفاوتة، جراء انفجار لغم على جانب الطريق تزامنا مع مرور سيارة عسكرية كانت تقلهم، على طريق عين عيسى- تل السمن بريف الرقة الشمالي.

– 3 كانون الثاني، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية كانت تقلُّ عناصر من قوات سوريا الديمقراطية على طريق المناخر شرق الرقة.

– 4 كانون الثاني، استهدف مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية سيارة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بالأسلحة الرشاشة، بالقرب من مفرق الطبقة غربي الرقة.

– 4 كانون الثاني، قتل عنصر من قوى الأمن الداخلي “الأسايش” متأثراً بجراح أصيب بها، جراء هجوم نفذته خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، على طريق أبيض الواصل بين مدينتي الرقة والحسكة.

– 4 كانون الثاني، قتل عنصر من “قسد” وأصيب 6 أخرين بجروح بليغة، جراء انفجار لغم أرضي زرعه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، على طريق قرية السيد ابراهيم بريف منبج الجنوبي شرقي حلب، تزامنا مع مرور سيارة عسكرية كانت تقل عناصر “قسد”.

– 4 كانون الثاني، استهدف مسلحون يعتقد أنهم عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قياديا في قوى الأمن الداخلي، بالقرب من حاجز تابع لـ “الأسايش”، في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي، دون وقوع خسائر بشرية.

– 4 كانون الثاني، قتل 5 عناصر من “قسد” وأصيب عنصر آخر بجروح بليغة، جراء انفجار لغم أرضي، زرعه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، على طريق قرية السيد ابراهيم بريف منبج الجنوبي شرقي حلب، تزامنا مع مرور سيارة عسكرية كانت تقل عناصر “قسد”.

– 7 كانون الثاني، قتل شاب عبر استهدافه، برصاص مسلحين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، يستقلون دراجات نارية، في قرية الحصان بريف دير الزور الغربي.

– 10 كانون الثاني، أقدم مسلحون من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على محاولة اغتيال المتحدث باسم عشيرة “البكير” المدعو “رضا العواد” والملقب بـ”السيستاني” وهو رئيس المجلس المحلي لقرية العزبة الواقعة ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بريف دير الزور الشمالي.

– 11 كانون الثاني، قتل 2 من عناصر قوات سوريا الديمقراطية في هجوم مسلح لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على طريق الرقة – السمرة، شرقي مدينة الرقة.

– 12 كانون الثاني، أصيب عنصر من “قسد” بجروح متفاوتة، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعتها تنظيم “الدولة الإسلامية” على طريق بلدة عين عيسى شمالي الرقة، تزامناً مع مرور سيارة عسكرية تقل عناصر “قسد”.

– 12 كانون الثاني، قتل عنصر من قوى الأمن الداخلي ” الأسايش”، جراء استهدافه بالرصاص من قبل مسلحين يستقلون دراجة نارية يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، في بلدة الحصان بريف دير الزور الغربي.