خلافات تودي بحياة شاب وتصيب شقيقه في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: قتل شاب وأصيب شقيقه بجروح بليغة، برصاص أحد أقربائه من عشيرة “بفريو”، في قرية أبو النيتل شمالي دير الزور، بسبب خلافات شخصية بين الطرفين، حيث جرى نقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وتشهد محافظة دير الزور ضمن منطقة سيطرة “قسد” تزايداً في حالات القتل وقتالات عشائرية بدوافع الثأر، فضلاً عن انتشار السلاح بين المدنيين بشكل عشوائي، دون وجود رادع قانوني تحد من انتشاره.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق أمس، مقتل شخص وأصيب آخر بجروح وهما يعملان بتجارة المخدرات، إثر استهدافهما بالرصاص المباشر أثناء مطاردتهما، من قبل دورية عسكرية تابعة لقوات “الكوماندوس”، حيث رفضا التوقف، وذلك قرب مسجد حذيفة بن اليمان في بلدة الكسرة بريف دير الزور الغربي.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشخص المصاب كان قيادي سابق ضمن مجلس دير الزور العسكري ويعمل في تجارة المخدرات.