خلاف على الميراث يدفع عنصر من قوات النظام للاعتداء على زوجة والده في ريف دمشق

محافظة ريف دمشق: اعتدى عنصر من قوات النظام على زوجة أبيه “الحامل”، في ريف دمشق، نتيجة خلاف عائلي على الميراث.
وفي التفاصيل، أقدم عنصر في قوات النظام على محاولة إجهاض الجنين لزوجه والده، بالاعتداء عليها، في حين تمكنت الاختفاء في منزل لأقربائهم، في حي أبو نوري بمنطقة الدويلعة بريف دمشق.
وبعد ذلك، هاجم المعتدي المنزل الذي أوت إليه زوجة أبيه، لارتكاب جريمته، في حين تمكن أهالي الحي من طرده.
وفي سياق ذلك، عاد المعتدي مع مجموعة شبان إلى المنزل، و دارت اشتباكات بالأسلحة، مما أسفر عن إصابة شخص بجروح خطيرة، بالإضافة لعدة أصابات أخرى بجروح طفيفة.
يأتي ذلك في ظل استمرار الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.
وفي 28 أيلول الفائت، اقتحم شخص مجهول الهوية مدرسة سمنة بريف سلمية الشمالي في ريف حماة، وطعن مدير المدرسة بسكين، مما أدى لإصابته بجروح، نقل إثرها إلى مركز طبي في المنطقة، دون معرفة الدوافع لارتكابه الشروع بالقتل.