خلاف على تـ ـهـ ـريـ ـب “البشر” يـ ـو د ي بحياة شاب بـ ـرصـ ـا ص الفرقة 20 ضمن مناطق “نبع السلام” بالحسكة

محافظة الحسكة: قتل شاب برصاص عناصر الفرقة 20 التابعة لفصيل أحرار الشرقية الموالية لتركيا، في منطقة عزيزة بريف رأس العين الغربي ضمن مناطق “نبع السلام” في الحسكة، بسبب خلاف بين عناصر الفصائل على عمليات التهريب إلى تركيا من مناطق “نبع السلام”.
وفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الشاب كان يتعاون مع عناصر فصائل “الجيش الوطني”، ولا سيما فصيل أحرار الشرقية، في سبيل تسهيل عمليات تهريب البشر التي تتم على الحدود السورية والتركية بمبالغ ضخمة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 17 كانون الأول الجاري، بأن مصادر محلية أبلغت المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتهريب عناصر السلطان مراد، قاتل الطفل محمد اسماعيل عبدي الشيحان، الذي توفي نتيجة إطلاق الرصاص عليه من قبل العنصر في السلطان مراد المدعو محمد خليفة، حيث تم تهريبه من سجن تل أبيض إلى مدينة رأس العين، بعد مطالبة أهلية وعشائرية بتسليم القاتل.
وينتمي الطفل المقتول من عشيرة المشهور-قبيلة البكارة ويسكن في تل أبيض بريف الرقة الشمالي، كما أضرم أشخاص النيران في محلجة القطن في قرية قرب تل أبيض، مما تسبب باندلاع حريق كبير.