المرصد السوري لحقوق الانسان

خلاف على تقاسم المسروقات يتسبب باندلاع اشتباكات عنيفة بين الفصائل الموالية لأنقرة في ريف رأس العين (سري كانييه)

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات عنيفة اندلعت بين فصائل “الجيش الوطني” في قرية ام عشبة غربي أبو رأسين في ريف رأس العين “سري كانييه” ضمن مناطق “نبع السلام” استخدمت خلالها فصائل “الجيش الوطني” الأسلحة الثقيلة خلال اقتتالها فيما بينها، وذلك جراء خلافهم على تقاسم المسروقات والاستيلاء على منازل الأهالي، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل، بأن مجموعة مسلحة تابعة لـ”الجيش الوطني” الموالي لتركيا، عمدت إلى سرقة أسلاك الكهرباء الواصلة بين قريتي الويبدة والواسطة شمال “عين عيسى” في الريف الشمالي لمحافظة الرقة ضمن مناطق سيطرة القوات التركية وفصائل عملية “نبع السلام”.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فقد عمد مسلحو “الجيش الوطني” لإطلاق النار بشكل عشوائي لترويع الأهالي ومنعهم من الاقتراب أثناء قيامهم بعمليات السرقة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول