خلاف على سرقة الحديد من المنازل يشعل اشتباكات بين عناصر الدفاع الوطني ومليشيات موالية لإيران في دير الزور

محافظة دير الزور: استهدف عناصر الدفاع الوطني بالقنابل اليدوية مقراً لمليشيات “الحرس الثوري” الإيراني في حي العمال بمدينة دير الزور، واقتصرت الأضرار على الماديات، في حين اندلع اشتباك مسلح بين عناصر الدفاع الوطني من جهة، ومليشيات “الحرس الثوري” الإيراني من جهة أخرى، بسبب خلاف حول سرقة الحديد من المنازل المدمرة في حي الحميدية بدير الزور، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 11 تشرين الثاني الجاري، بأن ميليشيا “الدفاع الوطني” في مدينة دير الزور قامت بإخلاء مقرها الرئيسي بشكل كامل وتسليمه لقوات النظام، وذلك على خلفية الخلافات الأخيرة التي حدثت بين ميليشيا “الدفاع الوطني” وقوات النظام ضمن أحياء المدينة.