خلاف يتطور لاقتـ_ـتال مسلح في مخيم الركبان المنسي في منطقة الـ 55 كيلومتر

اندلع اقتتال بين أبناء مدينة القريتين داخل مخيم الركبان المنسي في منطقة الـ 55 كيلومتر عند مثلث الحدود السورية – الأردنية – العراقية، نتيجة خلاف تطور إلى استخدام الأسلحة، وذلك بسبب رمي أحدهم قنبلة يدوية على منزل إعلامي من أبناء مدينة القريتين، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
ويقطن في المخيم قرابة الـ 8500 نسمة، ويعيشون ظروف قاسية، وسط تقاعس المنظمات الإنسانية والحقوقية عن توفير أدنى مقومات الحياة لهم، في حين تغادر بعض العائلات المخيم إلى مناطق نفوذ النظام، دون ضمانات أمنية، ففي 28 تشرين الأول الفائت، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، 4 عائلات من أبناء مدينة تدمر، غادرت مخيم الركبان إلى مدينة تدمر ضمن مناطق النظام والميليشيات الموالية لها، دون ضمانات أمنية، بسبب الوضع المأساوي الذي يعيشه سكان المخيم، بعد معاناتهم سنوات  دون تحسين الوضع المعيشي.