خلال العام 2021.. المرصد السوري يوثق نحو 650 حالة اختطاف لمدنيين سوريين ضمن مختلف مناطق السيطرة

المرصد السوري يطالب المتجمع الدولي بالتدخل الفوري للإفراج عن كافة المختطفين السوريين والكشف عن مصيرهم

تتعالى الأصوات المطالبة بكشف وتبيان مصير المختطفين في سوريا لدى كافة القوى العاملة على الأرض السورية، وسط صمت دولي من الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية العاملة والفاعلة في الملف السوري.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، وانطلاقاً من دوره الحقوقي في مواكبة حقوق الإنسان في سورية، عكف على رصد حالات الاختطاف التي طالت السوريين في كافة المحافظات على اختلاف مناطق السيطرة، وبلغ تعداد حالات الاختطاف منذ بداية العام 2021 الجاري وحتى الآن، ما يزيد عن 640 حالة.
ووثق المرصد السوري بالأسماء 271 حالة، هم 225 رجل، و22 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، و24 طفل تحت سن الثامنة عشر، بينما البقية أي -369 مختطف- تأكد المرصد السوري من اختطافهم إلا أن ذويهم تحفظوا عن الإدلاء بمعلومات حولهم خشية الملاحقة من الجهات الخاطفة.
ففي محافظتي القنيطرة والسويداء في جنوب سوريا، تم تسجيل 76 حالة اختطاف، نفّذ 5 منها مسلحون موالون للنظام باختطافهم 5 رجال، فيما اختطفت فصائل مسلحة 50 رجل و3 أطفال، كما جرى تسجيل 18 حالة اختطاف بينهم سيدة على يد مسلحين مجهولين.
وفي العاصمة دمشق وريفها، تم توثيق 49 حالة اختطاف، حيث اختطفت قوات النظام 8 مدنيين، واختطفت ميليشيات موالية لإيران 9 رجال مدنيين، وسُجلت 32 حالة اختطاف لمدنيين بينهم 5 أطفال و6 نساء من قبل مجهولين.
أمّا في محافظة درعا التي شهدت عمليات تسوية أوضاع برعاية روسية، للعناصر التي كانت منضوية في الفصائل المقاتلة سابقاً، مع قوات النظام، اختطف 8 أشخاص على يد مسلحين مجهولين.
وفي الساحل السوري حيث تسيطر قوات النظام، اُختطف 6 أشخاص بينهم طفلان اثنان على يد مسلحين مجهولين.
وفي محافظة حلب اختطف رجل على يد قوات النظام، وتم اقتياده إلى جهة غير معروفة.
كما تم توثيق 14 حالة اختطاف في محافظة حمص، بينهم طفلان اثنان و4 نساء، على يد مسلحين مجهولين.
ووثق في محافظة حماة حالة اختطاف وحيدة لرجل على يد مسلحين مجهولين.
أما في البادية السورية فقد سُجلت 9 حالات اختطاف لمدنيين، بينهم طفلان اثنان، على يد مسلحين مجهولين.
وفي المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية تم توثيق 37 حالة اختطاف، 31 منهم اختطفوا على يد عناصر تابعين لقسد بينهم امرأتين اثنتين و8 أطفال، و6 رجال اختطفوا على يد مسلحين مجولين.
في حين وثق نشطاء المرصد في مناطق خفض التصعيد، اختطاف خمسة مدنيين، رجل اختطف على يد عناصر هيئة تحرير الشام، و4 آخرين على يد مسلحين مجهولين.
أما في مناطق “درع الفرات” وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، 22 حالات اختطاف لمدنيين، فقد اختطف مدنييان اثنان على يد الفصائل المسلحة، و 20 مدنياً بينهم امرأة وطفلان اثنان، اختطفوا على يد مسلحين مجهولين.
وفي مناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل العاملة في مناطق “غصن الزيتون”، تم رصد 43 حالة اختطاف، حيث نفّذ عناصر من الفصائل المسلحة 24 حالة اختطاف لمدنيين بينهم 6 نساء، في حين اختطف 19 شخصاً، هم 17 رجلاً وامرأتين اثنتين، على يد مسلحين مجهولين.
إن المرصد السوري لحقوق الإنسان يطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية الفاعلة على الأرض السورية، بالتدخل الفوري لمنع الانتهاكات الجارية بحق المدنيين، كما نطالب بتبيان أوضاع المختطفين والمحتجزين لدى كل الفصائل والقوى المقاتلة والكشف عن مصيرهم، والإفراج الفوري عنهم.