خلال الـساعات الماضية.. تـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم “الـ ـد و لـ ـة الإسـ ـلامـ ـيـ ـة” يصعّد من هـ ـجـ ـمـ ـاتـ ـه ضمن البادية السورية ويـ ـقـ ـتل 22 شخصاً هم:12 مدني و10 من قوات النظام والموالين لها

كثفت خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال الـ24 ساعة الفائتة من هجماتها ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات الموالية له في البادية السورية، حيث نفذت خلال هذه الساعات 3 هجمات استهدفت موقعاً عسكرياً لقوات النظام في بادية تدمر، و حقل نفطي بدير الزور، كما تسببت الألغام التي زرعتها باستهداف عدد من عناصر “الدفاع الوطني” في بادية الرصافة جنوبي الرقة، وأفضت هذه الهجمات إلى مقتل 22 شخصاً هم 12 من عمال حقل “التيم” النفطي” و5 من عناصر قوات النظام، و5 من عناصر “الدفاع الوطني”.

وجاء توزع الهجمات والخسائر الناجمة عنها على النحو التالي:

–30 كانون الأول، ارتفع عدد القتلى في استهداف خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية لموقع عسكري تابع لقوات النظام في بادية تدمر، أمس، إلى 6 عناصر هم 5 من قوات النظام وعنصر من “الدفاع الوطني” تم توثيقه.

– 30 كانون الأول، قتل 4 عناصر أحدهم قاصر من قوات “الدفاع الوطني” التابع للنظام، جراء انفجار لغم أرضي بهم أثناء عمليات التمشيط بحثاً عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية الرصافة بريف الرقة.

– 30 كانون الأول، قتل 12 عامل وأصيب آخرون بجراح متفاوتة جراء هجوم نفذته خلايا “التنظيم”، حيث جرى تفجير عبوة ناسفة وإطلاق نار بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، استهدف حافلات عمال في حقل “التيم” النفطي بدير الزور.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 454 قتيلاً منذ مطلع العام 2022، هم: 166 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باشتباكات مع قوات النظام واستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب، 271 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 27 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، قتلوا في 104 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.
بالإضافة لمقتل 17 مواطن بهجمات التنظيم في البادية.