خلال الـ 24 ساعة.. استشهاد وإصابة 5 مدنيين بينهم طفل بانف-جار مخلفات الح-ر-ب في مناطق متفرقة بسورية

لا تزال مخلفات الحرب من ألغام وقنابل عنقودية وذخائر غير منفجرة تزهق أرواح المدنيين في عموم المناطق السورية، وتشكل هاجس خوف للمواطنين، دون التوعية من مخاطرها بشكل كاف.
وفي السياق، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال الـ 24 ساعة الفائتة، استشهاد 4 مدنيين وإصابة طفل بجروح، نتيجة انفجار مخلفات الحرب على الأراضي السورية.
وتوزعت حصيلة الشهداء والجرحى كما يلي:
-في 14 تشرين الثاني الجاري، استشهد شابين بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في قرية مقطع حجر كبير جنوبي منبج بريف حلب الشرقي.
-واليوم 15 تشرين الثاني الجاري، استشهد مواطنين اثنين جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب على مفرق قرية العلوش بريف مدينة منبج ضمن مناطق نفوذ “قسد” بريف حلب الشرقي.
-كما أصيب طفل يبلغ من العمر 9 سنوات بجروح بليغة، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في قرية كوكانة بريف عفرين شمالي حلب، حيث جرى نقله إلى مستشفى في مركز مدينة عفرين لتلقي العلاج.
وبذلك، يرتفع إلى 196 بينهم 10 مواطنات و98 طفل تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري منذ مطلع يناير/كانون الثاني الفائت، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة 288 شخصا بينهم 17 سيدة و168 طفلًا، ومن ضمن الحصيلة استشهاد رجل وطفلة جراء انهيار بناء متصدع تعرض لقصف سابق في داريا بريف دمشق، و4 مواطنين بانهيار مبنى في حي جوبر، وطفل بانهيار منزل في عدوان بريف إدلب.