خلال الـ 72 ساعة.. 4 اقتـ ـتالات عشائرية وعائلية ضمن مناطق سيطرة “قسد” أسفرت عن مقـ ـتل وإصابة 7 مدنيين بينهم طفل

شهدت المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، تصاعداً لافتاً في معدل الاقتتالات العشائرية والعائلية بغرض الثأر، والتي تندرج ضمن إطار الفوضى وانتشار السلاح بشكل عشوائي بين المدنيين في مناطق “قسد”، دون أي رادع قانوني، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال الـ72 ساعة الفائتة، 4 اقتتالات عائلية وعشائرية، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص وإصابة سيدة وطفل.

وفيما يلي يستعرض المرصد السوري لحقوق الإنسان،  الاقتتالات العشائرية والعائلية خلال الـ72 ساعة الفائتة

-26 تشرين الأول الجاري، قتل شخص وأصيب أخرين، جراء خلاف جرى بين أبناء عمومة من عشيرة “الشعيطات”، في بلدة حمام بريف دير الزور الشرقي.

-27 تشرين الأول الجاري، قتل شخصان جراء تجدد الاشتباكات العشائرية، بين أبناء عمومة، نتيجة ثأر قديم في بلدة غرانيج شرقي دير الزور.

-27 تشرين الأول الجاري، قتل مواطن برصاص أبناء عمومته، في بلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي، بسبب تجدد ثأر قديم، حيث استخدمت الأسلحة الرشاشة.

-27 تشرين الأول الجاري، قتل مواطن من أهالي منطقة المعامل شمالي دير الزور، على يد شخص آخر، بسبب تجدد قضية ثأر قديم بينهما، وذلك في بلدة الكسرة بريف دير الزور الغربي.

-27 تشرين الأول الجاري، أصيب طفل وامرأة بجروح بليغة إثر رصاصات طائشة، على خلفية اقتتال عشائري بسبب تجدد ثأر قديم، في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي ضمن مناطق سيطرة “قسد”.

ويأتي ذلك، في ظل تصاعد حوادث الاقتتال العشائري والقتل بغرض الثأر في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال وشرق سوريا.