خلال الـ24 ساعة.. مقتل 30 عنصر من قوات النظام في هجومين بدمشق وبادية دير الزور

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل نحو 30 عنصر من قوات النظام، في هجومين بموقعين مختلفين في أقل من 24 ساعة.
ففي ريف دمشق بلغت حصيلة القتلى 21، إضافة إلى إصابة أكثر من 17 جريحاً بعضهم في حالات خطرة، إثر التفجير الذي استهدف حافلة مبيت عسكرية للفرقة الرابعة، بعبوة ناسفة على طريق الصبورة بريف دمشق.
وفي بادية دير الزور، قتل 9 عناصر في قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في هجوم شنه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” مساء أمس، على منطقة الدوير ومحيط العشارة ضمن بادية البوكمال بريف دير الزور الشرقي، إنطلاقاً من عمق البادية السورية، وجرت اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والميليشيات الموالية لها، استمرت لوقت طويل.
كما قتل 3 من تنظيم “الدولة الإسلامية” أيضاً، بينما قضى 3 مدنيين وأصيب آخر وهو بحالة حرجة، جراء تعرضهم لإطلاق نار عشوائي على خلفية الاشتباكات تصادف وجودهم بالمنطقة أثناء الهجوم.
وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.