خلال الـ72 ساعة.. أكثر من 100 شاحنة تابعة لـ”التحالف الدولي” تدخل شمال شرق سورية عبر “الوليد الحدودي”

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول قافلة جديدة لـ”التحالف الدولي” إلى شمال وشرق سورية، قادمة من إقليم كردستان العراق، حيث دخلت القافلة من معبر الوليد الحدودي، واتجهت نحو مدينة القامشلي، ثم إلى القواعد العسكرية في محافظتي الحسكة ودير الزور، وتتألف القافلة من 30 شاحنة تحمل مواد لوجستية وعسكرية.
وتعد هذه القافلة الثانية خلال الـ72 ساعة، وبذلك يرتفع عدد الشاحنات  إلى أكثر من 100 في الفترة ذاتها.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في 16 حزيران، بدخول قافلة لـ”التحالف الدولي” إلى مناطق شمال وشرق سورية، قادمة من إقليم كردستان العراق عبر معبر الوليد الحدودي.
وضمت القافلة نحو 76 آلية محملة بمواد لوجستية وعسكرية، حيث اتجهت نحو القواعد العسكرية في محافظة الحسكة ليتم توزيعها لاحقًا على قواعد التحالف الدولي في مناطق شمال وشرق سوريا.
وفي السادس من يونيو/حزيران الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى خروج  شاحنات تابعة للتحالف الدولي من مدينة الحسكة واتجهت نحو قواعد التحالف في الشدادي و ديرالزور، يأتي ذلك بالتزامن مع التهديدات التركية بشن عمليات عسكرية على مناطق شمال وشرق سوريا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد