المرصد السوري لحقوق الانسان

خلال بحثهم عن مادة “الكمأة”.. استشهاد وجرح نحو 20 شخص في انفجار لغمين اثنين بريف حماة الشرقي

تواصل مخلفات الحرب السوري حصدها لأرواح السوريين في مناطق متفرقة، ولاسيما ضمن ريف حماة الشرقي الذي يشهد انفجار ألغام بشكل يومي مخلفاً خسائر بشرية بين قتلى وجرحى، وفي هذا السياق، وثق المرصد السوري استشهاد مواطنة وإصابة أخرى بجراح، جراء انفجار لغم أرضي في منطقة سد السيب بريف حماة الشرقي، كما قضى 5 أشخاص وأصيب 11 آخرين بجراح متفاوتة جراء انفجار لغم أرضي أيضاً قرب قرية رسم الأحمر شرقي حماة، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن القتلى والجرحى جميعهم عمال يعملون على جمع مادة “الكمأة” التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.

ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 448 شخصاً، بينهم 72 مواطنة و 144 طفلاً.
ومن بين العدد الكلي، وثق “المرصد السوري” استشهاد 98 شخصاً بينهم 45 مواطنة و6 أطفال، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول