خلال تفكيكهم حديد المنازل.. إصابة عنصرين من فصيل “صقور الشام” برصاص قناصي النظام في مدينة تادف بريف حلب الشرقي

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عنصران من فصيل صقور الشمال التابع لـ” الجيش الوطني” أصيبا اليوم برصاص قناصي قوات النظام المتمركزين في مدينة تادف بريف الباب شرقي حلب، أثناء تفكيكهم أسطح المنازل لأستخراج الحديد منها، وبيعها لتجار الخردة.
على صعيد متصل تواصل عناصر من فصيل فيلق الشام، بقيادة المدعو” أبو بكري معاذ “لليوم الثاني على التوالي، تفكيك أسطح المنازل والأبواب وشبابيك منازل أهالي مدينة تادف المهجرين، ضمن القسم الخاضع لسيطرة فصائل “الجيش الوطني” في المدينة، وسط استقدام عمال لتسريع عمليات استخراج الحديد من المنازل.
وفي السياق، اندلعت اليوم اشتباكات متقطعة بين عائلتين في بلدة كلجبرين بريف إعزاز، دون تسجيل إصابات بين الطرفين، وتدخلت مجموعات عسكرية منضوية ضمن فصائل “الجيش الوطني” من أبناء مدينة تل رفعت لمساندة إحدى العائلات، ومنعت دوريات الشرطة العسكرية من التدخل لفض الاقتتال.