خلال تموز الجاري.. القوات التركية تدفع بثامن رتل إلى منطقة “درع الفرات” بريف حلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول رتل عسكري جديد للقوات التركية يدخل من معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا شمالي حلب، بعد منتصف ليلة الخميس – الجمعة واتجه إلى النقاط التركية المنتشرة في منطقتي مارع وإعزاز شمالي حلب، حيث ضم الرتل التركي شاحنات إمداد ومدرعات وناقلات جند
الجدير ذكره بأن الرتل التركي هو الثامن الذي يدخل منطقة “درع الفرات” بريف حلب منذ مطلع يوليو/تموز الجاري على وقع التهديدات التركية الجديدة بشن عملية عسكرية تستهدف مناطق واقعة تحت سيطرة القوى التابعة لقوات سوريا الديمقراطية والنظام.

توزعت عمليات دخول الأرتال التركية وفق الآتي

– 1 يوليو/تموز، دخل رتل عسكري جديد للقوات التركية من معبر باب السلامة الحدودي بين مدينة إعزاز شمالي حلب وتركيا واتجه إلى النقاط والقواعد التركية المنتشرة في ريف حلب الشمالي، الرتل التركي قوامه 5 دبابات وراجمة صواريخ ثقيلة و15 مدرعة ناقلة للجند.

– 3 يوليو/تموز، دخل رتل عسكري للقوات التركية من معبر الراعي إلى مناطق “درع الفرات” في ريف حلب وضم الرتل من آليات ثقيلة ومدرعات وناقلات الجند وشاحنات إمداد مختلفة، وتوزع الرتل على النقاط العسكرية التركية المنتشرة على المحاور مع القوات الكردية ومجلس منبج العسكري في ريف حلب الشمالي الشرقي.

– 4يوليو/تموز، دخل رتل عسكري تركي إلى ريف حلب، من معبر الراعي واتجهت جنوبا نحو النقاط التركية في منطقة “درع الفرات”، ويتألف الرتل من شاحنات محملة بالدبابات والمدافع وراجمات الصواريخ، إضافة إلى ناقلات جند.

– 4 يوليو/تموز، دخل رتل عسكري تركي قادما من تركيا عبر معبر الحمام غربي جنديرس بريف عفرين وضم الرتل آليات ثقيلة وناقلات جند وشاحنات إمداد، حيث اتجه نحو النقاط المتواجدة جنوبي عفرين بالقرب من خطوط التماس مع القوات الكردية وقوات النظام.

– 5 يوليو/تموز، دخل رتل عسكري للقوات التركية من معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا شمالي حلب، ضم دبابات ومدرعات ومدافع وناقلات جند وآليات عسكرية مختلفة واتجه إلى القواعد التركية في ريف حلب الشمالي.

– 5 يوليو/تموز، وصل رتل عسكري للقوات التركية، قادما من تركيا عبر معبر الراعي واتجه جنوبا نحو مدينة الباب، ويتألف الرتل من أسلحة وعربات ثقيلة وناقلات جنود وشاحنات إمداد أخرى.

– 6 يوليو/تموز ،وصلت تعزيزات عسكرية تركية إلى مناطق ريف حلب، حيث دخل رتل عسكري جديد من معبر باب السلامة بإتجاه النقاط المنتشرة في منطقة “درع الفرات” ضم دبابات وعربات مدرعة ناقلة للجند وكاسحات ألغام.