خلال حملة التصعيد الدموي على منطقة “بوتين-أردوغان”.. قوات النظام البرية استهدفت مستشفيات ومساجد وأسواق وأماكن عامة

1٬063

استهدفت قوات النظام البرية بالمدفعية والصواريخ مرافق عامة ومستشفيات وأسواق وموقع أثري ومدارس وساحات عامة في المنطقة الخاضعة لنفوذ هيئة تحرير الشام منذ التصعيد الدموي في 5 تشرين الأول.

ففي مركز مدينة إدلب، تعرض للاستهداف المباشر كل من المشفى الجامعي والمشفى الوطني ومشفى العيادات، ومركز للدفاع المدني، ومشفى غسيل الكلى، ومبنى مديرية التربية التابعة لـ”حكومة الإنقاذ” ومسجد صفية في حي الجامعة.

وفي ريف إدلب، استهدف مركز حماية المرأة والأسرة في مدينة سرمين ويتبع للدفاع المدني والمركز الصحي في البلدة أيضا.
والمركز الصحي في بلدة ترمانين ومركز الأطراف الصناعية في البلدة.
وفي مدينة أريحا تم استهداف المشفى العام الشامي ومركز للدفاع المدني ومسجد سالم  الأثري في مدينة أريحا مما أدى إلى تضرر جزء منه.
وفي ريف حلب تم استهداف تم استهداف المشفى العام بشكل مباشر مما أدى الى خروجه عن الخدمة.
واستشهد 42 مدني بينهم 20 طفل، و5 سيدات، وإصابة أكثر من 66 آخرين، نتيجة القصف البري فقط، منذ التصعيد الدموي ظهر الخميس 5 تشرين الأول.