خلال ساعات.. إصابة 10 مدنيين سوريين نصفهم أطفال جراء انفجارات من مخلفات الحرب بمناطق سورية عدة

أصيب رجل وزوجته وزوجة ابنه بجراح، جراء انفجار لغم من مخلفات الحرب في منطقة الكحيلية شمال صوران بريف حماة الشمالي، الخاضع لسيطرة قوات النظام، وذلك اثناء عملهم بقطاف الزيتون في المنطقة، ليرتفع إلى  10 بينهم 5 أطفال وامرأتين، تعداد السوريين الذين أصيبوا خلال اليوم الأحد بانفجار من مخلفات الحرب السورية كل من درعا وحماة وحلب وإدلب على اختلاف مناطق السيطرة، وذلك في إطار استمرار الخسائر البشرية بفعل المخلفات المنتشرة في عموم الأراضي السورية.

المرصد السوري أشار قبل قليل، إلى انفجار من مخلفات الحرب السورية في محيط مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، ما أدى لإصابة طفل على الأقل، وكان المرصد السوري وثق قبل ساعات، إصابة 4 أطفال بجروح متفاوتة بينهم حالات حرجة، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في قرية تل سوسن الواقعة ضمن مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب الشمالي، حيث جرى نقلهم إلى مشفى آفرين في ناحية فافين.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، إلى انفجار لغم أرضي من مخلفات حرب سابقة اليوم الأحد على أطراف بلدة كنصفرة بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بوقوع إصابتين من المدنيين واحدة منهم بحالة خطرة ، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 608 شخصاً، بينهم 80 مواطنة و216 طفلاً.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد