خلال ساعات.. عملية اغتيال ثانية في محافظة درعا

محافظة درعا: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شاب على يد مسلحين مجهولين إثر استهدافه بإطلاق الرصاص عليه بشكل مباشرة، على  الطريق الواصل بين مخيم فلسطين و طريق السد في درعا المحطة، مما أدى إلى مقتله على الفور.
يشار إلى أن الحادثة الجديدة هي الثانية، خلال ساعات من اليوم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا، قبل قليل، اغتيال ممرض في المشفى الوطني، عبر إطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولين على  الطريق الواصل بين المزيريب وطفس في الريف الغربي من محافظة درعا، مما أدى إلى مقتله على الفور.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 433 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 365 شخصا، هم: 175 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و 148 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و26 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.