خلال ساعات.. مـ ـقـ ـتل 10 من قوات النظام والدفاع الوطني بينهم ضابطين في هجـ ـمات وكمائن في مواقع متفرقة بالبادية

قتل ضابطان أحدهما برتبة رائد والآخر برتبة ملازم، في هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” على سيارة يستقلهلانها في بادية حمص.
وقُتل عنصران من الدفاع الوطني، مساء أمس، نتيجة استهداف سيارة عسكرية تقلهم بعبوة ناسفة، في كمين محكم نفذه مسلحون مجهولون يرجح أنهم تابعة لـ خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، على طريق محطة الـ “T2” والذي يعرف باسم (طريق الشركة) في بادية البوكمال.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد، مقتل 6 وإصابة 3 آخرين بجروح متفاوتة من عناصر “الدفاع الوطني” جراء انفجار لغم أرضي زرعه عناصر التنظيم على أطراف مدينة البوكمال بريف دير الزور.
ليرتفع عدد قتلى قوات النظام والدفاع الوطني إلى 10 عناصر، بينهم 8 من الدفاع الوطني وضابطين في قوات النظام، خلال ساعات.
وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري415 قتيلاً منذ مطلع العام 2022، هم: 157 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب، 258 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 27 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، قتلوا في 96 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب، بالإضافة لمقتل 5 مواطنين بهجمات التنظيم في البادية.