خلال ساعات.. مقتل شاب وسيدة في جريمتي قتل ضمن مناطق النظام

189

قتلت سيدة بنحو 18 طعنة بأداة حادة فارقت على إثرها الحياة وتم تحويل جثتها إلى مشفى دوما للكشف الطبي.

ووفقاً للمعلومات فإن السيدة قتلت على يد خطيب ابنتها “صهرها” بعد حدوث مشادة كلامية بينهما داخل منزلها بمنطقة دوما حي الصفا بريف محافظة دمشق.

وفي جريمة ثانية، قتل شاب على يد آخر إثر خلافات بينهما في قرية كويا في منطقة حوض اليرموك في ريف محافظة درعا الغربي، دون معرفة أسباب ودوافع القتل حتى اللحظة.

وتعتبر هذه الجريمة الثالثة ضمن مناطق سيطرة النظام مع بداية شهر تموز في ظل استمرار حالة الفوضى وانتشار عوامل الجريمة كالسرقة والخلافات المالية والعائلية وغيرها من الأسباب.

 

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 169 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2024، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 182 شخص، هم: 7 أطفال، و32 مواطنة، و143 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:

– 54 جريمة في درعا راح ضحيتها 47 رجل، و3 أطفال، و10 سيدات

– 16 جريمة في السويداء راح ضحيتها 12 رجل، وطفل، و4 سيدات

– 35 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها 29 رجل، وطفلان، و9 سيدات

– 16 جريمة في حمص راح ضحيتها 14 رجل، وطفلة، وسيدة

– 10 جرائم في حماة راح ضحيتها 10 رجال

– 2 جريمة في الحسكة راح ضحيتها رجلان

– 9 جرائم في دير الزور راح ضحيتها 7 رجال، وسيدتين

– 7 جرائم في دمشق راح ضحيتها 6 رجال، و2 سيدات

– 5 جرائم في اللاذقية راح ضحيتها 5 رجال، وسيدة

– 9 جرائم في طرطوس راح ضحيتها 8 رجال، وسيدة

– جريمة في القنيطرة راح ضحيتها رجل

– 5 جرائم في حلب راح ضحيتها 3 رجال، وسيدتين