خلال محاولتهم اعتقاله..مقتل عنصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” ونجله برصاص قوات سوريا الديمقراطية شرقي دير الزور

محافظة دير الزور: قضى عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” ونجله صباح اليوم، برصاص عناصر دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، خلال محاولتهم اعتقاله من بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن القتيل قاوم عناصر الدورية بسلاحه الفردي خلال محاولتهم اعتقاله قبل أن يردوه قتيلًا برفقة نجله.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس، إلى أن قوات التحالف الدولي نفذت عملية إنزال جوي بمشاركة 4 مروحيات وطائرتين مسيرتين على منزل مسؤول الاغتيالات ضمن تنظيم “الدولة الإسلامية” في بلدة الرز بريف دير الشرقي، حيث حاول المسؤول مقاومة قوات التحالف الدولي أثناء محاولتهم اعتقاله بعد قيامهم بعملية الإنزال من خلال إطلاق النار عليهم والهرب، لترد قوات التحالف باستهداف الأراضي الزراعية المحيطة بمنزل المسؤول بعدة صواريخ تسببت بإصابة طفلة، قبل أن تنتهي العملية باعتقاله من قِبل القوة المهاجمة، في حين داهمت دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية مدرسة الخضيرات التي يقطنها نازحون قرب مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، بمساندة مروحيات التحالف الدولي بهدف اعتقال أحد الأشخاص القاطنين ضمن المدرسة، وأثناء محاولته الهرب من الاعتقال أطلق عناصر قوات سوريا الديمقراطية النار عليه بشكل مباشر وأردوه قتيلًا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد