خلال محاولته الوصول إلى لبنان.. اختطاف شاب من أبناء درعا على الحدود السورية – اللبنانية بريف حمص والخاطفون يطالبون ذويه بمبلغ 25 ألف دولار أمريكي

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن شاب من أبناء مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، اختطف منذ نحو أسبوع في ريف حمص الشمالي، قرب منطقة وادي خالد عند الحدود السورية – اللبنانية، خلال محاولته الوصول إلى لبنان بطريقة غير شرعية عبر مهربين
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن المنطقة التي تعرض بها الشاب للخطف تخضع بشكل كامل لسيطرة “حزب الله” اللبناني والميليشيات التابعة للحزب من حملة الجنسية السورية، حيث تواصل الخاطفون مع ذوي الشاب و طالبوهم بدفع فدية مالية قدرها 25 ألف دولار أمريكي مقابل إطلاق سراحه.

يشار إلى أن منطقة ريف حمص الشمالي الحدودية مع وادي خالد في لبنان تشهد نشاطًا متزايدًا لعمليات تهريب البشر من الأراضي السورية باتجاه لبنان بالإضافة إلى عمليات تهريب البضائع والمحروقات وغيرها من لبنان إلى سوريا من المنطقة ذاتها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد