خلال محاولته دخول الأراضي التركية.. استشهاد شاب برصاص قوات حرس الحدود التركية “الجندرما” بريف إدلب الشمالي

175

محافظة إدلب: استشهد شاب، جراء استهدافه بالرصاص المباشر من قبل قوات حرس الحدود التركي “الجندرما”، بتاريخ 25 نيسان الجاري، أثناء محاولته عبور الحدود السورية – التركية من بلدة عزمارين بريف إدلب الشمالي، بحثا عن ملاذ أمن خارج البلاد.

ويجازف السوريون بحياتهم بحثاً عن ملاذ آمن بدول الجوار هاربين من الواقع المعيشي الصعب رغم المخاطر.

ووثق نشطاء المرصد السوري في 20 آذار الفائت استشهاد شاب وإصابة أخر بجراح متفاوتة، جراء استهدافهما بالرصاص المباشر من قبل قوات حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء محاولتهما عبور الحدود السورية – التركية من بلدة عزمارين بريف إدلب الشمالي، بحثا عن ملاذ أمن خارج البلاد.

وبذلك، يرتفع إلى 4 تعداد المدنيين الذين وثق المرصد السوري استشهادهم برصاص قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” منذ مطلع العام 2024 ضمن مناطق سورية متفرقة واقعة قرب وعند الحدود مع تركيا، كما أصيب 5 مدنيين بينهم طفلة برصاص “الجندرما” أيضاً، وتوزع الشهداء على النحو الآتي:

– 4 مواطنين بينهم طفل بريف إدلب ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل