خلال نيسان/أبريل شهدت محافظة درعا نحو 64 عملية استهداف، أفضت إلى مقتل 45 شخص على الأقل

مدير #المرصد_السوري.. خلال نيسان/أبريل شهدت محافظة درعا نحو 64 عملية استهداف، أفضت إلى مقتل 45 شخص على الأقل، هم 20 مدنيًا بينهم مواطنة وطفلان و16 من العسكريين التابعين للنظام والمتعاونين مع أجهزة النظام الأمنية و6 عناصر من الفصائل “السابقة وثلاثة مجهولي الهوية، مايجري في درعا يدل على أن الاتفاقيات قد انتهت بصورة أو أخرى
العمليات في درعا تجري في مناطق عدة، أي أن النظام ليس بالقوة التي يتحدث عنها والدليل على ذلك كان هناك محاولة اغتيال ضابط داخل مدينة درعا، انشغال القوات الروسية بالحرب مع أوكرانيا وكون إيران لاتستطيع الانتشار بشكل رسمي كون هناك اتفاقيات بين إسرائيل وأمريكا وروسيا من أبرز الأسباب تصاعد حوادث الاغتيال في درعا، النظام غير قادر على بسط سيطرته الكاملة على المناطق التي يسيطر عليها داخل الأراضي السورية وكون ليس لديه حاضنة شعبية في درعا

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد