خلال هجومين لخلايا “التنظيم” مقتل 32 من قوات النظام و”لواء القدس” المدعوم من روسيا في البادية السورية

518

ارتفعت من جديد حصيلة قتلى قوات النظام و”لواء القدس” المدعوم من روسيا إثر هجوم بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة نفذته خلايا “التنظيم” استهدف حافلة مبيت عسكرية قرب قرية الطيبة بريف حمص الشرقي، حيث وصل عدد القتلى خلال الهجوم إلى 26 هم: 19 من “لواء القدس” و7 من قوات النظام.

وكانت خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” قد نفذت هجوماً آخر على مقرات تابعة لقوات النظام في قرية حسرات بريف مدينة البوكمال شرق ديرالزور، أسفر عن مقتل 6 عناصر بالإضافة إلى أسر عنصرين.

 

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 333 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:

24 من تنظيم “الدولة الإسلامية” على يد قوات النظام والميليشيات.

272 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 25 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 117 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.

و37 مدني بينهم طفل وسيدة بهجمات التنظيم في البادية.

 

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 42 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 87 من العسكريين بينهم 7 من الميليشيات الموالية لإيران، و5 من التنظيم، و18 مدنيين بينهم 17 من العاملين في جمع الكمأة من ضمنهم سيدة.

– 51 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 115 من العسكريين بينهم 12 من الميليشيات الموالية لإيران، و16 من التنظيم، واستشهاد 10 مدنيين بينهم 2 من العاملين بجمع الكمأة.

– 14 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 35 من العسكريين بينهم 2 من الميليشيات التابعة لإيران، و3 من التنظيم و3 مدنيان من العاملين بجمع الكمأة.

– 8 عمليات في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 30 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات التابعة لإيران، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 2 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران.