المرصد السوري لحقوق الانسان

خلال 100 يوم من التصعيد الإسرائيلي: 20 استهداف طال التواجد الإيراني في 8 محافظات سورية.. وتسبب بمقتل 102 من القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها

لاتزال الطائرات والصواريخ الإسرائيلية تستبيح مناطق نفوذ “النظام السوري” على الأراضي السورية، باستهدافات متصاعدة بشكل كبير جداً، تطال القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها بالدرجة الأولى بالإضافة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان يواصل بدوره، رصد التصاعد الكبير بالقصف الإسرائيلي على الأراضي السورية، حيث وثق خلال الفترة الممتدة منذ الـ 20 من شهر نيسان/أبريل الفائت من العام الجاري، وحتى الـ 3 من شهر آب/أغسطس الجاري، ما لا يقل عن 20 استهداف، شمل التواجد الإيراني في كل من القنيطرة ودرعا وحمص وحلب ودير الزور وحماة ودمشق وريفها.

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري، فإن الاستهدافات هذه توزعت على النحو التالي: 9 ضربات استهدفت دير الزور، سبعة منها على منطقة البوكمال وريفها والبقية على بادية الميادين، كما جرى استهداف المواقع الإيرانية في بادية حمص 3 مرات، فيما استهدف القصف الإسرائيلي القنيطرة وحماة ودمشق وريف دمشق مرتين لكل واحدة، أما المواقع الإيرانية في حلب ودرعا فقد طالها القصف الإسرائيلي مرة واحدة خلال هذه الفترة.

وخلفت الضربات الإسرائيلية المكثفة خسائر بشرية ومادية فادحة، إذ وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل ما لا يقل عن 102 غالبيتهم الكاسحة من القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية، بالإضافة لتدمير عدد كبير من المواقع ومستودعات للأسلحة والذخائر.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول