خلال 24 ساعة.. “التنظيم” يصعد عملياته ويقتل ويصيب 6 من قوات سوريا الديمقراطية في 3 عمليات

398

يستمر تنظيم “الدولة الإسلامية” بتصعيد عملياته بشكل كبير ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”، مستهدفاً قوات سوريا الديمقراطية والتشكيلات العسكرية العاملة ضمن صفوفها، موقعاً المزيد من القتلى والمصابين في صفوفهم، ويأتي هذا التصاعد الكبير في نشاط خلايا “التنظيم” تزامناً مع اقتراب الذكرى السنوية العاشرة على إعلان “دولة البغدادي”، حيث نفذت خلايا “التنظيم” خلال الـ 24 ساعة الماضية، 3 عمليات أسفرت عن مقتل 5 عناصر وإصابة قيادي غالبيتهم من “مجلس هجين العسكري” المنضوي ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

شن عناصر من خلايا “التنظيم” في العملية الأولى مستقلين دراجات نارية، هجوماً بالأسلحة على سيارة عسكرية مما أدى لإصابة قيادي في مجلس هجين العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد”، ومقتل اثنين من مرافقيه، على أطراف بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي.

وفي العملية الثانية، قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية برصاص مسلحين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على حاجز الرغيب في بلدة حوايج ذيبان في ريف ديرالزور الشرقي.

وأمس نفذت خلايا تنظيم “الدولة هجوم مسلح في بلدة البحرة بريف دير الزور الشرقي، أسفر عن مقتل عنصرين يتبعان لمجلس هجين العسكري المنضوي ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

يشار، بأن عمليات “التنظيم” ضمن مناطق “الإدارة الذاتية” بلغت وفق توثيق المرصد السوري، منذ مطلع العام الجاري 132 عملية، أسفرت عن 72 قتيلا، هم: 48 من قوات سوريا الديمقراطية ومن قوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق “الإدارة الذاتية”، و 9 من التنظيم، و4 حراس يعملون مع “الإدارة الذاتية” و11 مدني بينهم طفل ومشعوذة.