خلال 72 ساعة.. مقتل واستشهاد نحو 35 شخصاً بينهم سيدات وأطفال في عموم مناطق سورية

155

يستمر سقوط الخسائر البشرية بشكل يومي على كامل التراب السوري بظروف مختلفة نتيجة استمرار العنف المتصاعد والعمليات العسكرية والاستهدافات والاغتيالات وانفجار مخلفات الحرب وغيرها العديد من الأسباب التي تودي بحياة الكثير من مدنيين بالدرجة الأولى وعسكريين من كافة القوى العسكرية المسيطرة على الأرض السورية.

 

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 34 شخصاً قضوا بظروف مختلفة في عموم مناطق سورية خلال 72 ساعة.

وبدوره المرصد السوري لحقوق الإنسان، يدعو الأطراف الدولية مجدداً للعمل الجاد والمستمر بأقصى طاقاتها، من أجل وقف نزيف دم أبناء الشعب السوري.

وتوزع الشهداء والقتلى على النحو التالي:

-21 أيار، 18 قتلوا وقضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة وهم: 3 عناصر من قوات النظام، وعنصر من مجلس منبج العسكري، و7 مدنيين بينهم طفل، وعنصران من المسلحين المحليين، و3 عناصر من الفرقة “25 مهام خاصة”، وعنصر من حزب الله اللبناني وآخر من الجنسية السورية.

-22 أيار، 7 قتلوا وقضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة وهم: 6 من المدنيين وهم سيدة 5 أطفال، وعنصر من مجلس منبج العسكري.

-23 أيار، 9 قتلوا وقضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة وهم: عنصر يعمل ضمن مجموعة تابعة لفرع المخابرات العسكرية التابع للنظام، و5 من المدنيين بينهم سيدة وطفل، وعنصر تركستاني، وعنصر من قوات النظام، وعنصر يعمل ضمن مجموعة محلية تتبع لقوات النظام.

وعلية يجدد المرصد السوري تعهده بالالتزام في الاستمرار برصد وتوثيق المجازر والانتهاكات وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب بحق أبناء الشعب السوري، بالإضافة لنشر الإحصائيات عنها وعن الخسائر البشرية، للعمل من أجل وقف استمرار ارتكاب هذه الجرائم والانتهاكات والفظائع بحق أبناء الشعب السوري، وإحالة مرتكبيها إلى المحاكم الدولة الخاصة، كي لا يفلتوا من عقابهم على الجرائم التي ارتكبوها بحق شعب كان ولا يزال يحلم بالوصول إلى دولة الديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة لكافة مكونات الشعب.