خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” تغتال عنصرين بقوات سوريا الديمقراطية على ضفاف نهر الفرات شرقي دير الزور

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” أطلقوا النار على عنصرين بقوات سوريا الديمقراطية كان أحدهم برفقة زوجته وشقيقتها عند ضفاف نهر الفرات في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي، مما أدى لمقتل العنصرين وإصابة زوجة أحد العناصر وشقيقتها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن عنصر في قوات سوريا الديمقراطية قتل وأصيب آخر، في هجوم بالأسلحة الرشاشة لمسلحين مجهولين، يرجح أنهم من تنظيم “الدولة الإسلامية” على سيارة عسكرية لـ”قسد”، أثناء مرورها على الطريق العام بقرية حمار العلي التابعة لبلدة الكسرة في ريف دير الزور.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى102 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر، 80 قتيلا، هم: 30 مدني،و50 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.