المرصد السوري لحقوق الانسان

خوفاً من الاستهدافات المستمرة.. “الحرس الثوري” الإيراني يسحب أسلحته الثقيلة من بادية الميادين الغربية

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري، بأن قوات “الحرس الثوري” الإيراني والميليشيات المحلية الموالية لها، أخلت مقراتها العسكرية من الأسلحة الثقيلة بشكل كامل من منطقة المزارع على الواقعة على أطراف مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، حيث قامت بنقل عدد كبير من السيارات العسكرية والآليات الثقيلة باتجاه مدينة الميادين، ومن ثم عمدت إلى توزيع الآليات الثقيلة على أحياء متفرقة من المدينة، كمنطقة البلعوم والمجري ضمن المدينة، وتعتبر منطقة المزارع الواقعة على بعد نحو 20 كلم باتجاه الغرب من مدينة الميادين من أكبر المواقع التي تتمركز بها قوات “الحرس الثوري” الإيراني والميليشيات المحلية الموالية لها، حيث تمركزت بها منذ أوائل شهر نيسان/أبريل من العام 2019، بعد استيلائها على نحو 150 مزرعة تعود ملكيتها لأهالي الميادين، ومن ثم حولتها إلى مراكز تدريب عسكرية تضم معدات ثقيلة، ومئات العناصر من ميليشيات “زينبيون وفاطميون والحشد الشعبي العراقي”، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الإخلاء جاء على خلفية الاستهدافات المتواصلة والتي تصاعدت في الآونة الأخيرة لقوات “الحرس الثوري” الإيراني والميليشيات الموالية لها في المنطقة.

ونشر المرصد السوري يوم أمس، أن طائرة مسيّرة دون طيار، استهدفت سيارة تابعة لميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي، أثناء محاولتها دخول الأراضي السورية، من أحد المعابر الحدودية مع العراق، الغير رسمية، قرب مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، مما أدى إلى مقتل 4 عناصر ممن كانوا ضمن الآلية التي تقلهم، بالإضافة إلى جرح آخرين.

وكان المرصد السوري أحصى خلال العام 2020، 39 مرة قامت خلالها إسرائيل باستهداف الأراضي السورية سواء عبر ضربات صاروخية أو جوية، أسفرت عن إصابة وتدمير نحو 135 هدفًا ما بين مبانٍ ومستودعات ومقرات ومراكز وسيارات. وأدت تلك الضربات عن مقتل واستشهاد 217 شخص، وتوزعت على النحو التالي: استشهاد 4 مدنيين بينهم مواطنة، ومقتل 213 عنصرًا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها، وقد وزعوا كما يلي: 12 من عناصر قوات النظام، و30 من المسلحين الموالين لقوات النظام وإيران من جنسيات سورية، و56 من حزب الله اللبناني والحشد الشعبي و94 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، و21 من الحرس الثوري الإيراني.

توزعت على الشكل التالي: 13 استهداف على دير الزور، و10 استهدافات على دمشق وريفها، و6 استهدافات على درعا والقنيطرة، و5 استهدافات على حمص و3 استهدافات على حماة واستهدافين على حلب.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول