خوفا من هـ ـجــ ـمات “التـ ـنـ ـظـ ـيم”.. استنفار أمـ ـنـ ـي لـ “الميليشيات الإيرانية” وقوات النظام بريف دير الزور

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استنفار أمنيا، وتسيير دوريات مشتركة بين قوات النظام و”الميليشيات الإيرانية”، حيث انطلق رتل مؤلف من 15 آلية نوع بيك آب محملة بالعناصر من معسكر الطلائع باتجاه قرى الريف الغربي وصولا إلى بلدة التبني بريف دير الزور، خوفا من هجمات “التنظيم” بعد ظهور عناصر للأخير بسيارات لمبايعة “الخليفة” الجديد.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 28 تشرين الثاني الفائت، تدريبات عسكرية مشتركة بين قوات النظام والمليشيات الإيرانية المتواجدة عند أطراف منطقة الـ 55 كيلومتر التي تضم قاعدة التنف، بالأسلحة الثقيلة، لرفع الجاهزية القتالية لعناصرها، تزامنا مع الانفجارات التي دوت في حقل العمر النفطي أكبر قاعدة لـ”التحالف الدولي” في سورية.