خوفًا من استهداف أرتالها بالعبوات الناسفة.. القوات تركية تمشط طريق إدلب -باب الهوى

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروج دورية مؤلفة من عدة مدرعات برفقة جنود مشاة تابعين للقوات التركية، على طريق إدلب -باب الهوى، حيث وصلت الدورية إلى مفرق قرية باتبو، وقام الجنود بتمشيط الطريق بحثًا عن الألغام، تحسبًا لأستهداف القوافل التركية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 28 نوفمبر الفائت، خروج رتل تركي كبير من النقاط الرئيسية في المسطومة ومطار تفتناز ونقطة أبين سمعان غرب حلب، وتوجه الرتل نحو النقاط المتمركزة في جبل الزاوية لتعزيز المواقع التركية في الجبل.
ويتألف الرتل من شاحنات محملة بالمدرعات وناقلات إضافة إلى المواد اللوجستية.
وكان المرصد السوري قد رصد، في 25 نوفمبر الفائت، وصول 10 شاحنات محملة بالأسلحة والذخائر إلى النقاط العسكرية التركية في مطار تفتناز ومعسكر المسطومة في ريف إدلب.
ووفقًا للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، فإن الشاحنات دخلت من الأراضي التركية، محملة بأسلحة نوعية، وتأتي تلك التعزيزات بالتزامن مع تحركات تركية تجري في معظم النقاط التركية المتواجدة في منطقة “بوتين-أردوغان”، تزامنًا مع استهدافات برية وجوية قرب النقاط التركية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد