خوفًا من هجمات انتقامية في ذكرى مقتل “قاسم سليماني”.. استنفار لقوات التحالف الدولي وفصيل “مغاوير الثورة”في قاعدة التنف ومنطقة الـ 55 في البادية السورية

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات التحالف الدولي المتمركزة في قاعدة التنف عند مثلث حدود سوريا – الأردن – العراق أبلغت فصيل مغاوير الثورة المدعوم من قِبلها بالاستنفار والانتشار في محيط القاعدة ضمن منطقة الـ 55 ضمن البادية السورية، خوفًا من هجمات انتقامية قد تستهدف القاعدة من قِبل الميليشيات الموالية لإيران في ذكرى مقتل الجنرال الإيراني “قاسم سليماني”.

وفي سياق متصل، علم المرصد السوري من مصادره، بأن قوات التحالف الدولي المتمركزة في قاعدة التنف عملوا خلال الأيام السابقة على تجهيز ملاجئ لحماية العناصر المتواجدة داخل القاعدة من أي هجمات محتملة قد تنفذها الميليشيات المدعومة من إيران.

وفي الـ 27 من ديسمبر/كانون الأول من العام 2021 الفائت، نفذت القوات الأمريكية وفصيل “مغاوير الثورة” تدريبات عسكرية مشتركة، بالذخيرة الحية، في قاعدة التنف عند الحدود الشرقية لسوريا مع الأردن والعراق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد