خوفًا من هجمات خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.. الميليشيات الإيرانية تعزز مواقعها في منطقة السخنة بريف حمص الشرقي

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الميليشيات الموالية لإيران بدأت اليوم بتجهيز نقطة شمال مدينة السخنة على أوتستراد السخنه – الرقة عند مدخل المدينة والطريق الذي يربط المدينة بأوتستراد تدمر – دير الزور وأرسلت تعزيزات ضمت عددًا من العناصر والسلاح إلى النقاط المتواجدة ضمن قرية الطيبة بريف السخنة واعتمادها كنقاط دعم وإسناد في حال تعرض نقاط الميليشيات الموالية لإيران المتواجدة في تلك المنطقة لأي هجوم من تنظيم “الدولة الإسلامية” وللعلم أن التنظيم ينشط بشكل كبير في بادية السخنة شرقي حمص.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار في الثاني من يوليو/تموز الجاري إلى أن خلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” هاجمت عدداً من السيارات العسكرية التابعة لميليشيا “فاطميون” الأفغانية عند مدخل مدينة السخنة الشرقي على الأوتستراد الدولي دير الزور – تدمر، نتج عن هذا الهجوم خسائر بشرية بين قتلى وجرحى وفقاً مصادر المرصد السوري، في حين تشهد المنطقة استنفارا لميليشيا “فاطميون” وقوات النظام واستقدام لتعزيزات عسكرية عقب الهجوم الذي تسبب بسقوط خسائر بشرية.