خيام مهترئة وفقدان مواد التدفئة.. 70 عائلة مهجرة إلى “مخيم السلمان” تعيش أوضاعا مأساوية غربي دير الزور

يقطن في مخيم السلمان العشوائي قرابة الـ 70 عائلة، غالبيتهم مهجرين من أهالي القرى والبلدات التي تسيطر عليها قوات النظام والميليشيات الإيرانية في دير الزور.
ويقع المخيم قرب قرية حوايج بومصعة ضمن مناطق نفوذ “قسد” في ريف ديرالزور الغربي.
ويقول الحاج حسن 60 عام، النازح من قرية عياش في ريف ديرالزور الغربي بالقرب من تلة الحجيف والمستودعات التي تتمركز فيها ميليشيا “فاطميون” الأفغانية، بأنه يعيش في مخيم السلمان منذ العام 2017 بعد دخول قوات النظام، ويعاني مع أسرته في هذا الشتاء بسبب الخيام المهترئة، في ظل عدم استلامهم مازوت التدفئة حتى الآن.
وتضيف الحاجة أم ناصر  55 عام، بأن الأطفال أصبحوا عرضة للأمراض بسبب نقص الرعاية الصحية و يوجد إصابة نزلة برد وزكام لدى الأطفال بسبب البرد
وناشد النازحون في المخيم المسؤولين والمنظمات الدولية العاملة، لتقديم الرعاية الصحية والخدمات المستعجلة.