خيام ومنازل وأراض زراعية مغمورة.. ارتفاع منسوب مياه نهر العاصي في ريف إدلب

1٬370

ارتفع منسوب مياه نهر العاصي غرب إدلب، بعد فتح السدود في مناطق النظام السوري، ما تسبب بغمر عدة منازل للمدنيين في مدينة دركوش، وأراض زراعية في كل من جسر الشغور ودركوش وعزمارين ومنطقة تلول بالقرب من مدينة سلقين.
ويجري نهر العاصي في محافظات حمص وحماة وإدلب، أقيم على النهر عدة سدود تخزينية.
وفاضت أنهار وسواق في مناطق الزوف والحمبوشية وعين البيضا وخربة الجوز في ريف إدلب الغربي، نتيجة الأمطار التي استمرت أيام متواصلة.
وتضررت عشرات الخيام في مخيمات ريف إدلب، نتيجة الهطولات المطرية والسيول وفيضان المجاري المائية، وتسبب ارتفاع منسوب مياه نهر الزوف في ريف جسر الشغور، بأضرار كبيرة لقاطني الخيام على طرف النهر، وغمر أكثر من 20 خيمة وتشريد قاطنيها.
كما فاض المجرى المائي عند موقع خربة الجوز غربي جسر الشغور، ما تسبب بأضرار كبيرة في خيام النازحين في مخيمي الأنصار وكبانة، قرب الحدود السورية -التركية.
وتتعرض عموم المنطقة الشمالية الغربية والساحلية في سورية لمنخفض جوي يترافق مع أمطار متوسطة إلى غزيرة، وحذرت الإرصاد الجوي من تشكل السيول على بعض المناطق.