داخل منزل أحد مهجري رأس العين (سري كانييه).. افتتاح مقر لجمعية خيرية “قوقازية” ضمن مناطق الأتراك

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، افتتاح مقر لجمعية خيرية قوقازية “القفقاسية” في مدينة رأس العين “سري كانييه” في مناطق نفوذ القوات التركية بمنطقة “نبع السلام”، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن مقر الجمعية الخيرية “القفقاسية” جرى افتتاحه ضمن أحد منازل المهجرين من مدينة رأس العين، بفعل عملية “نبع السلام”، بعد الاستيلاء عليه، ويأتي ذلك في ظل إصرار القوات التركية والفصائل الموالية لها على إحداث تغيير ديمغرافي في المناطق الخاضعة لسيطرتها ضمن منطقتي “نبع السلام وغصن الزيتون” .

وفي 18 أبريل/نيسان الجاري، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام منظمة “جمعية شام الخير الإنسانية” المدعومة الكويتية، بتشييد جمعية سكنية تحت مسمى “كويت الرحمة” في إحدى قُرى ناحية شيراوا بريف عفرين، وذلك بالإشراف المباشر من قِبل “المجلس المحلي” في عفرين، حيث بدأ مشروع بناء المنازل ضمن مجمع سكني يضم قرابة 300 منزل بالإضافة لمسجد ومستوصف ومدرسة ومعهد لتحفيظ القرآن الكريم، حيث سيتم إعطاء المنازل للمهجرين من مختلف المناطق والمحافظات السورية، وتوطينهم بها.

وفي 26 آذار/مارس المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف حلب الشمالي الغربي، بمساعي متواصلة من قبل الائتلاف السوري المعارض وبطلب من الحكومة التركية من أجل تأمين دعم أوربي لبناء مشاريع معمارية وتجارية في منطقة عفرين بعد تهجير معظم أهلها عنها، وذلك من أجل تكريس عملية التغيير الديمغرافي، حيث يهدف الائتلاف إلى إعادة لاجئين سوريين في تركيا إلى عفرين، بعد أن أجبرتهم الحرب على الخروج من مناطقهم من أراضي سورية مختلفة نحو تركيا هرباً من العمليات العسكرية وآلة الحرب المستمرة منذ 10 سنوات، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن محاولات الائتلاف باستقطاب داعمين أوربيين باءت بالفشل حتى اللحظة.