دار القضاء تنفذ إعداماً جماعياً في مدينة حلب بتهمة “الزنا والعمالة للنظام”

علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الرجال العشرة الذين أعدمتهم دار القضاء في حريتان اليوم هم رجلان أعدما في حي الشعار بمدينة حلب بتهمة “ممارسة زنا المحارم”، فيما أعدم 5 مقاتلين كانوا قد اعتقلوا في أواخر آذار / مارس من العام 2015، بتهمة “التعاون مع النظام والتنسيق معه للعودة إلى حضن الوطن” في الحي، كما أعدمت دار القضاء في حريتان 3 رجال قالت أنهم من “اللجان الشعبية والشبيحة الموالية للنظام”، حيث تم إعدامهم في وقت سابق اليوم.

يشار إلى أن دار القضاء في حريتان بريف حلب الشمالي أعدم في الثالث من شهر شباط / فبراير من العام الجاري، 6 رجال بتهمة أنهم “خلية تعمل لصالح نظام الطاغية في المناطق المحررة، بتحديد إحداثيات لطائرات النظام المجرم” وأنهم اعترفوا بـ “تعاملهم مع النظام وإعلامه بتحركات المقاتلين”، حيث حكم عليهم دار القضاء بـ “القتل ردةً”