“داعش” تدفع أكراد سوريا لـ”المساواة الكاملة” بين المرأة والرجل

17

القاهرة – بوابة الشرق ، بيروت – وكالات

أصدرت السلطات في المناطق الكردية بسوريا، مرسوما يضمن للنساء نفس حقوق الرجال في جميع المجالات، وخصوصا الإرث، حسبما ذكرت منظمة غير حكومية، واصفة المبادرة بأنها “تحد” لأعدائهم الجهاديين.

مساواة مطلقة

ويدعو المرسوم إلى “المساواة بين الرجل والمرأة في كافة مجالات الحياة العامة والخاصة”، قائلا إن للمرأة حق الترشح لكافة المناصب ولها حق مساو في العمل والأجر والإرث.

وشكل الأكراد في شمال شرق سوريا نوعا من الحكم الذاتي بعد النزاع الذي اندلع في مارس 2011. وهم يمارسون سلطاتهم على جميع السكان، بمن فيهم العرب في “المناطق” الـ3 التي تتشكل منها هذه المنطقة الخارجة عن سلطة نظام دمشق.

وأكد المرسوم “المساواة بين الـرجل والمرأة في حق العمل والأجـر والمساواة بين شهادة المرأة وشهادة الرجل، من حيث القيمة القانونية”، وكذلك “يمنع تزويج الفتاة بدون رضاها وقبل إتمامها الـ18 من عمرها ومنع تعدد الزوجات”. قائلا، إن للرجل والمرأة حقا مساويا في الطلاق، ووصف ما يسمى بجرائم الشرف وغيرها من أشكال العنف ضد النساء بأنها غير مشروعة.

وشدد المرسوم على “المساواة بين الرجل والمرأة في كافة المسائل الإرثية وتجريـم القتــل بـذريعـة الشرف واعتبـاره جـريمـة مكتملـة الأركـان المـاديـة والمعنـويـة والـقـانـونيـة ويعـاقـب مرتكبهـا بـالعقوبـات المنصوص عليهـا فـي قـانــون العقوبــات، كجريمـة قتـل قصـد أو عمد”.

وأفاد مرسوم المساواة أيضا، “يمنع العنف والتمييـز ضد المــرأة ويعد التمييز جـريمـة يعـاقب عليـها القانــون وعلى الإدارة الـذاتيـــة الديمقراطية مكافحة كــل أشكـال العنف والتمييز، من خلال تطوير الآليات القانونية والخدمــات لتوفيــر الحمايـة والـوقايـة والعـلاج لضحايـا العنف”. مؤكدا “منح إجازة الأمومة المأجورة للمرأة العاملة وذلك لـ3 ولادات”.

تحد لـ”داعش”

واعتبر مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، أن هذا المرسوم “يشكل تحديا للقوانين التي فرضتها الدولة الإسلامية “داعش”، وفيها تمييز فاضح تجاه النساء”.

وفي نفس السياق، قال مراقبون، أمس الأحد، إن إصدار المسؤولين في منطقة يغلب على سكانها الأكراد، في شمال شرق سوريا، مرسوما لحقوق النساء، يعتبر ردا حازما، فيما يبدو، على الآراء المتطرفة لمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، الذين توغلوا في المنطقة.

ويقول سكان في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم، الذي أعلن دولة خلافة في مساحات واسعة استولى عليها في سوريا والعراق، إنه أصدر لوائح بشأن زي النساء وحدّ من تحركاتهن خارج المنزل بناء على تفسيره المتشدد للإسلام.

وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، إن المرسوم المؤلف من 30 نقطة، صدر عن الحاكمين المشتركين للإدارة الذاتية الديمقراطية لمقاطعة الجزيرة، بهدف حماية وتعزيز حقوق المرأة في المناطق شبه المستقلة.

وتشير مقاطعة الجزيرة إلى منطقة بمحافظة الحسكة الشمالية الشرقية نالت الحكم الذاتي خلال حرب سوريا الأهلية. ووفقا لعبد الرحمن فإن أحد الحاكمين كردي والآخر عربي.

ويقول المرصد، إن الأكراد يسيطرون على نصف المحافظة، بينما تسيطر الدولة الإسلامية على 30% من الحسكة وتحديدا في الجنوب والجنوب الشرقي.

وقدم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، شهر أكتوبر الماضي، في عدد من مجلته التي تصدر باللغة الإنجليزية، ما وصفه بمبررات شرعية لاسترقاق النساء والأطفال كغنائم حرب. وتتهم منظمات حقوقية التنظيم بخطف النساء وتزويجهن قسرا.

وقال عبد الرحمن، إن بعض بنود المرسوم موجودة في المنطقة بالفعل لكن بنودا أخرى ستحسن من حقوق المرأة.

 

المصدر : بوابة الشرق القطرية