«داعش» في النزع الأخير بـ«الباغوز» وخبير: المعارك ستنتهى بمقتل «البغدادي»

29

فيما يتوقع كثير من المراقبين أن تكون المعارك الحالية في«الباغوز» هي الفاصلة في وضع سطور النهاية لوجود أعنف وأشرس تنظيم إرهابي بالأراضي السورية، شنت قوات سوريا الديمقراطية المعروفة بـ«قسد»، وقوات التحالف الدولي، اليوم الثلاثاء 5 مارس 2019، سبع غارات جوية على آخر مواقع «داعش» في جيبه الأخير، شرقي سوريا.

وكانت «قسد»، قد أجلت ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص بينهم 200 عنصر من تنظيم «داعش» الإرهابي من قرية الباغوز شرقي سوريا؛ حيث خرجوا مستسلمين من القرية، وتم نقلهم بسيارات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن 150 من عناصر التنظيم الإرهابي من جنسيات مختلفة سلموا أنفسهم.

وقال رئيس المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي: إن نحو 1000 داعشي لايزالون داخل «الباغوز»، إضافةً إلى بعض المدنيين.

وأضاف «بالي»: أن قواته تمكنت من التقدم على محاور عدة في «الباغوز»، وحررت 6 نقاط من قبضة «داعش» بدعم من طيران التحالف الدولي، مشيرًا إلى أن المعارك؛ أسفرت حتى الآن عن مقتل عدد من عناصر داعش، وإصابة 3 من قسد.

أيضًا خرج الكثير من العناصر ضمنهم نساء وأطفال، الإثنين 4 مارس 2019، من آخر جيوب التنظيم المحاصر في الباغوز، بعد أن أبطأت «قسد» وتيرة هجماتها؛ لحماية المدنيين الذين يتخذهم عناصر التنظيم كدروع بشرية.

ويتحصن الدواعش في شبكة أنفاق حفروها تحت الأرض، ويتنقلون عبرها لشنِّ هجمات، وتعد تلك هي الاستراتيجية التي يتبعها عناصر التنظيم في كل مرة يحاصرون فيها، إضافة إلى زرعهم العديد من الألغام على الطريق وداخل المنازل؛ لإعاقة حركة تقدم قوات سوريا الديمقراطية.

يقول هشام النجار، الخبير في شؤون الحركات الإسلامية: إن زيادة عمليات وقوة «سوريا الديمقراطية»، يعني أن واشنطن زادت دعمها لـ«قسد»، وتخلت تركيا عن «داعش» بشكل مؤقت؛ لذلك تمكن الأكراد من التقدم والانتصار في الباغوز.

وتابع «النجار» في تصريح خاص لـ«المرجع» إن «قسد» خلال أيام ستحسم معركة «الباغوز»، وستنتهي بمقتل «أبوبكر البغدادي» أو اعتقاله؛ ما يؤكد وجوده في آخر معقل للتنظيم، مشيرًا إلى أن «داعش» يكاد يكون قد انتهى ولم يتبق من عناصره سوى القليل.

يُذكر أن قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، بدأت في شن عمليات عسكرية منذ السبت 9 فبراير الماضي، على المعقل الأخير لداعش في الباغوز قرب الحدود العراقية، وأطلقت «قسد» وقوات التحالف الدولي في 11 سبتمبر 2018 عملية عسكرية ضد «داعش» في دير الزور، عقب استيلاء عناصر«داعش» على مجموعة أراضٍ تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في المحافظة .

المصدر: المرجع