“داعش” يتقدم في القلمون الشرقي

قتل 42 مسلحاً على الأقل في صفوف الفصائل المسلحة وتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” – “داعش” خلال اشتباكات عنيفة بين الطرفين ليل الثلاثاء – الأربعاء في ريف القلمون شمال دمشق، تمكن خلالها “داعش” من قطع طريق إمداد أساسي للمسلحين، بحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.
وقال “المرصد” إن “ما لا يقل عن ثلاثين مسلحاً من الفصائل الإسلامية قتلوا خلال اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة المحسة عند أطراف القلمون الشرقي القريبة من الحدود الإدارية مع ريف حمص الشرقي، كما قتل 12 عنصراً من مقاتلي التنظيم”.
وتمكن “داعش” وفق “المرصد” من “السيطرة على أجزاء واسعة من المنطقة وقطع طريق إمداد للمسلحين يربط بين البادية السورية والحدود الأردنية”.
ويتنازع “داعش” ومقاتلو عدد من الفصائل المسلحة، أبرزها إسلامية، السيطرة على منطقة ريف القلمون الشرقي، في وقت يخضع ريف القلمون الغربي لسيطرة القوات السورية.
وقال مدير “المرصد” رامي عبد الرحمن إن تنظيم “داعش” يحاول السيطرة على ريف القلمون الشرقي وطرد المسلحين منه، لضمان استمرار تنقله بسهولة من معاقله الرئيسية في شرق سوريا في اتجاه ريف دمشق وجنوب البلاد، موضحاً أن الفصائل المسلحة في ريف دمشق من جهتهم، يستخدمون طرقاً عدة عبر البادية توصلهم إلى الحدود الأردنية أو التركية وينقلون السلاح والتموين عبرها.

 

المصدر: السفير